التحول الرقمي ( digital transformation)

التحول الرقمي ( digital transformation)

مصطلح ذاع صيته في الآونة الأخيرة نتيجة لما أحدثه التطور التكنولوجي السريع  للأجهزة الذكية ودخولها في كافة المجالات الصناعية والتجارية، وفي مجال التعليم والصحة، والقدرة الكبيرة في معالجة البيانات، وظهور تطبيقات جديدة تعتمد على الذكاء الصناعي، مما أدى إلى زيادة الإنتاج وخفض التكاليف وتحقيق كفاءة عالية.فالتحول الرقمي واحد من أهم مقومات ومحفزات النمو في كبرى الشركات والدوائر الحكومية، مما يفرض على الشركات خوض سباق حاسم لتطوير حلول مبتكرة يضمن استمراريتها في دائرة المنافسة.

ومن هنا يأتي مفهوم التحول الرقمي : والذي يتضح من مسماه أنه تحول من حال إلى آخر، أي تحول الشركات الخاصة أو الحكومية أوالمصانع من نظام العمل اليدوي التقليدي البطيء إلى نظام عمل يعتمد على التقنيات الرقمية في ابتكار المنتجات والخدمات.

ولا يقتصر هذا التحول فقط على الشركات المتخصصة في المنتجات الرقمية أو التي تركز على الإنترنت والتكنولوجيا، بل تؤثر على جميع المجالات والأقسام.

للتحول الرقمي تأثير كبير على الصناعات..فما مدى أهميته على الصناعة؟

 ساهم التحول الرقمي في إنشاء العديد من الخرائط والمدن الصناعية المتطورة التي سيتم ربطها بشبكة انترنت مع بعضها البعض  والتي   سيظهر من خلالها  المصانع الذكية المرتبطة بأجهزة استشعار متصلة بالإنترنت  والتي  تكشف بدورها عن الأعطال قبل وقوعها  وأكبر مثال لنا  مدينة نيوم  السعودية وهي مدينة تتولاها  “شركة نيوم” التي تأسست في يناير 2019 والي قامت بتطوير منطقة نيوم والإشراف عليها،  وستعمد الشركة إلى إنشاء مدن جديدة وبنية تحتية كاملة للمنطقة تشمل ميناءً، وشبكة مطارات، ومناطق صناعية،و تطوير القطاعات الاقتصادية المستهدفة. كما أن استخدام المصانع للبرامج والتقنيات الحديثة يدعم عملية التصنيع والإنتاج مثل برامج المحاسبة، برنامج ERP، أو برامج الصيانة، والتي بدورها تعمل على ميكنة الدورة المستندية داخل المصنع وتساعد في إنجاز مراحل عملية الإنتاج بالشكل الذى يقلل من إهدار مدخلات الإنتاج من المواد خام، مما يعظم من الإيرادات ويخفض من تكاليف الإنتاج.

التحول الرقمي داخل الشركات والمؤسسات:

أثر التحول الرقمي على نظام المؤسسات والشركات التجارية بشكل سريع وفعال، وكان التأثير الأكبر في المجال المالي  بتقديم برامج حسابات محترفة ساعدت المدراء الماليين في إدارة حسابات الشركة  بشكل أكثر دقة ومرونة، وتقليل نسبة الأخطاء الواردة أثناء استخدام أسلوب العمل التقليدي والسجلات الورقية، و يعد برنامج ERP من أفضل ما قُدِّم في هذا المجال لما يتضمنه من وحدات خاصة بالمعاملات المالية وعمليات التوزيع كالمبيعات والمشتريات وإدارة المخازن بالإضافة إلى الموارد البشرية، بالإضافة إلى أنظمة إدارة علاقات العملاء (CRM) والتي لها أثر بالغ الأهمية في زيادة نسبة مبيعات الشركات، نتيجة الاهتمام بالعملاء الحاليين، والبحث عن عملاء جدد، وخلق فرص جديدة للإنتشار عن طريق إنشاء حملات تسويقية متميزة تساعد في الوصول إلى العملاء المناسبين.

لقد وسّع التحول الرقمي (digital transformation) الفرص أمام مَن يريد إدارة أو متابعة شركته أو مصنعه عن بعد، وذلك من خلال الاعتماد على الشبكات وتكنولوجيا المعلومات، وقد أسهم هذا الأمر في نمو كبير في قطاع تطبيقات الهواتف الذكية التي سهلت على مستخدميها الوصول للبيانات والقيام بالعمليات البنكية أو القيام بعرض وشراء المنتجات أو الوصول إلى التقارير والإحصائيات بسهولة.

وقد امتد التحول الرقمي  ليشمل مجال التعليم والخدمات المجتمعية كالمواصلات والمطاعم والجهات الحكومية .وإيمانا من كثير من الدول العربية بأهمية التحول الرقمي وتطبيقه في مختلف القطاعات الحكومية.

ووفقاً لنتائج التحول الذكي في دولة الإمارات، وصلت نسبة الإنجاز في الخدمات الحكومية الرئيسية التي يستخدمها المتعاملون بشكل يومي إلى 96.3 في المئة. ولغاية تاريخ 22 مايو 2015 ، تم توفير 337 من الخدمات الأساسية التي يحتاجها المتعاملون عبر الهواتف المتحركة.واستطاعت 32 جهة حكومية في الدولة استكمال تحولها الذكي بمعدل 100 بالمئة، بينما حققت 9 جهات تحول ذكي بنسبة 90 إلى 99 بالمئة.

وفي تصريح خاص بالحكومة المصرية: أنه من المقرر إطلاق منظومة التحول الرقمي اعتباراً من بداية شهر أغسطس 2019. ، التي يتم عن طريقها إتاحة عددٍ من الخدمات المختلفة المقدمة للمواطنين إلكترونياً، تأكيدا أن تلك المنظومة ستُحدث نقلة نوعية في مجال توفير الخدمات للمواطنين في مختلف القطاعات، وهو ما سيُسهم في تيسير الإجراءات وتحسين مستوى تقديم هذه الخدمات.

أهمية التحول الرقمي في العالم؟

هناك عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث تحول في العمل التجاري، ولكن إلى حد بعيد، فإن السبب الأكثر ترجيحًا هو أنه يتوجب عليهم ذلك. فهي تعتبر قضية بقاء بالنسبة للكثيرين.

يقول هوارد كينغ(Howard King)، في مقال شارك به صحيفة الجارديان(The Guardian)، على هذا النحو: “لا تتحول الأعمال التجارية عن طريق الاختيار لأنها ذات تكلفة باهظة ومحفوفة بالمخاطر. بل تضطر الشركات بالتحول عندما تكون قد فشلت في التطور”.

ويشير جون ماركانتي(John Marcante)، الرئيس التنفيذي لقسم المعلومات في فانجارد(Vanguard)، إلى أنه  يتم استبدال الشركات على مؤشر ستاندارد آند بورز(s&b) كل أسبوعين تقريبًا. لقد قادت التكنولوجيا هذا التحول، ويجب على الشركات التي تريد أن تتقدم وتستمر أن تفهم كيفية دمج التكنولوجيا بالاستراتيجية “.

وقد تلقى قادة المؤسسات الرسالة إلى حد كبير – وهم يعطون الأولوية لذلك. وتتوقع شركة IDC أن يصل الإنفاق العالمي على التكنولوجيات والخدمات التي تمكن من التحول الرقمي إلى 1.97 تريليون دولار في عام 2022، وفقاً لدليل الإنفاق على التحول الرقمي نصف السنوي في جميع أنحاء العالم. وتتوقع شركة IDC أن ينمو الإنفاق على التحول الرقمي بشكل مطرد، محققاً معدل نمو سنوي مركب لمدة خمس سنوات بنسبة 16.7 في المائة بين عامي 2017 و2022.

وعلى الرغم من عدم اقتناع الكثير من أصحاب الأعمال بفكرة التحول  الرقمي، هناك عدة أسباب ستجعلهم يفكرون بذلك وهي:

1- اقتناع منافسيهم بذلك والعمل به. وفقًا لتقرير Forrester Research ، يتنبأ المسؤولون التنفيذيون أن ما يقرب من نصف أرباحهم سيكون مدفوعًا بالرقم الرقمي بحلول عام 2020.

2- زيادة الأرباح. في استطلاع حديث أجرته مؤسسة جارتنر، قال 56 % إن تحول نظام الشركة للنظام الرقمي  قد حسّنت الأرباح بالفعل.

3- سيجعلها أكثر كفاءة. وتظهر الأبحاث أن “تسعة من أصل 10 من صناع القرار في تكنولوجيا المعلومات يزعمون أن الأنظمة القديمة تمنعهم من الاستفادة من التقنيات الرقمية التي يحتاجونها للنمو وأن يصبحوا أكثر كفاءة”.

4- رضا العملاء. سواء كانوا العملاء الخارجيين، أو الموظفين الداخليين، فقد اعتمد الناس بالفعل إلى حد كبير على استخدام الاجهزة الرقمية في جميع جوانب حياتهم ، من التسوق عبر الإنترنت من أجهزتهم المحمولة  إلى تحويل منازلهم الى منازل ذكية(Smart Home) والتحكم فيها عن بعد. انهم في انتظار الشركات للحاق بها.

   التحول الرقمي من الأساسيات التي يجب أن لا تغفلها الشركات والهيئات بل لابد وأن تسعى إليها  لتطوير وتحسين خدماتها وتسهيل وصولها لعملائها ،وتقديم  الخدمات للجمهور المستهدف لجعل الخدمات تتم بشكل أسهل وأسرع